9.6K

طفل باكيستاني يضحي بحياته ليمنع تفجير مدرسته


: خالد طفل باكيستاني يضحي بحياته ليمنع تفجير مدرسته

ضحى طفل باكستاني في 14 من عمره بحياته لإنقاذ مدرسته من تفجير انتحاري، بينما كانوا يصطفون في طابور الصباح.
بينما كان اعتزاز، والطالب في الصف التاسع، في طريقه برفقة ابن عمه،إلى مدرسة، استوقفهما أحد الأشخاص ليسألهما عن موقع مدرستهما، وارتياب الطفلين منه رغم أن ذلك الشخص كان يرتدي زياً مدرسياً،مما دفع باعتزاز لملاحقته ومحاولة الإمساك به، إلا أنه قام بتفجير نفسه عند بوابة المدرسة، في الوقت الذي تراجع فيه بقية الطلاب بعيداً عن البوابة.