11.0K

أوباما : نهاية الحرب وشيكة في أفغانستان


: يونس أوباما : نهاية الحرب وشيكة في أفغانستان

في الذكرى السنوية لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، نفذ الرئيس الأميركي باراك أوباما زيارة خاطفة غير مقررة لأفغانستان صباح الأربعاء لتوقيع اتفاق استراتيجي مع كابول لحظ إمكان بقاء جنود من قوات بلاده في أفغانستان بعد الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية القتالية نهاية 2014.
ووجه أوباما رسالة في سنة الانتخابات الأميركية تفيد بأن النهاية وشيكة لدور الولايات المتحدة في الحرب الأفغانية والذي استمر أكثر من عقد، لكنها لن تتخلى عن هذا البلد، فيما ردت حركة طالبان بعد ساعات قليلة من زيارته بتفجير أحد انتحارييها سيارة مفخخة أمام نزل يؤوي موظفين أجانب في كابول ما أسفر عن سقوط 7 قتلى، ثم بإعلان إطلاق حملة هجمات الربيع بدءاً من اليوم ضد قوات الحلف الأطلسي (ناتو) وحلفائها.
وبعد توقيع الاتفاق خاطب أوباما الأميركيين من أفغانستان قائلاً: تقدمنا أكثر من عقد في ظل السحب السوداء للحرب. ولكن هنا، في الظلمة التي تسبق الفجر في أفغانستان، نلاحظ بارقة يوم جديد تلوح في الأفق بعد طرد القاعدة من أفغانستان وإضعاف صفوفها القاعدة قبل أن ننجح في معاقبة بن لادن.
وأشار إلى أن الحرب في العراق انتهت بانسحاب آخر جندي أميركي من هذا البلد في كانون الأول (ديسمبر) الماضي بعد نحو تسع سنوات من الغزو في آذار (مارس) 2003. وأضاف: تقلص عدد جنودنا المعرضين للخطر إلى النصف، وسيعود مزيد منهم قريباً إلى ديارهم. نعرف تماماً كيف ننجز مهمتنا في أفغانستان، وتطبيق العدالة في حق القاعدة في الوقت ذاته، معتبراً أن فترة الحرب بدأت في أفغانستان، حيث ستنتهي أيضاً.