2.2K

مفوضية الإنتخابات فى ليبيا تستعد









: يونس

استعدادا للانتخابات الناخبون الليبيون يسجلون أسمائهم للتصويت في الانتخابات ، وذلك استعدادا للإدلاء بأصواتهم في انتخابات يونيو ، في وقت تستعد فيه البلاد لإجراء أول انتخابات حرة في أعقاب الإطاحة بنظام القذافي.
وأقيم نحو 1500 مركز لتسجيل الناخبين في جميع أنحاء البلاد، من أجل الانتخابات التي سيكون لليبيا بعدها دستور جديد.
ووقف المواطنون في طوابير حاملين بطاقات هويتهم لتسجيل أسمائهم، كما فتحت أيضا المراكز المخصصة لتسجيل أسماء المرشحين لخوض الانتخابات.
لكن في تطور يذكر ببواعث القلق الأمنية المستمرة في ليبيا بعد ستة أشهر من انتهاء الصراع الذي أطاح بالقذافي، أغلق المركز أبوابه في مدرسة بطرابلس عندما نظم مسلحون احتجاجا وتجولوا حول المركز، حاملين أسلحتهم الرشاشة.
من جهته قال رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، نوري العبار، إن اليوم الأول من التسجيل أوضح أن ليبيا بدأت التحرك نحو المسار الديمقراطي، وأضاف أن الكثيرين جاءوا لتسجيل أسمائهم منذ الساعات الأولى، وهو ما يعد بداية إيجابية.
لكن انعدام الأمن مازال ينتشر على نطاق واسع في البلاد، فيما تكافح الحكومة الانتقالية، التي عينت في نوفمبر، لفرض سلطتها على عدد من الجماعات المسلحة.