1.2K

أندونيسي يخشى على حياته بسبب الشبه الكبير بينه وبين أوباما









: جمال

يعد فوز "باراك أوباما" بفترته الرئاسية الأولى، إتنبه أصدقاء الشاب الأندونيسي إ"لهام أنس" إلى أن صديقهم يشبه إلى حد كبير سيد البيت الأبيض الجديد، علما أن إلهام لم يكن يلاحظ هذا الأمر وإزداد الاهتمام بهذا التشابه بعد زيارة أوباما إلى إندونيسيا في عام 2010، هنا قرر إلهام أنس أن يستخلص الفائدة من هذه الحقيقة، فقدم نفسه كشبيه لأوباما على نطاق أوسع في إندونيسيا، حيث بدأ يشارك في فعاليات متقمصا شخصية الرئيس الأمريكي، وإكتسب خبرة في هذا المجال حتى أن شهرته تجاوزت حدود بلاده.
ولكن إلهام أعرب عن خشيته على حياته بسبب الشبه الكبير بينه وبين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، على الرغم مما عاد به هذا الأمر من فائدة عليه، إذ بات يتجول في بلدان العالم.