2.4K

انقلاب عسكري فى "مالي" وقائد الانقلاب يحاصر القصر الرئاسي


: محمد انقلاب عسكري فى "مالي" وقائد الانقلاب يحاصر القصر الرئاسي

جاء الاقتحام الممهد لانقلاب عسكري على الرئيس أمادو توماني توري بعد ساعات من قيام جنود بالتظاهر إثر سيطرتهم على مركز عسكري في سونديتا كيتا.
و اقتحم ضباط وعسكريون من الجيش المالي مساء أمس مباني اتحاد الإذاعة والتلفزيون في مدينة باماكو، وطوّق آخرون القصر الرئاسي.
وانتشرت مضادات الصواريخ في محيط مبنى التلفزيون، كما انقطع البث التلفزيوني بعد دقائق من اقتحام مقر المبنى قبل أن يعلن أنه في انتظار إلقاء بيان هام فيما أجبر العسكريون عدداً كبيراً من الموظفين في المقر على الرحيل إلى منازلهم.
ونشرت قوات تابعة للمتمردين في الشوارع الرئيسية دون أن يصدر أي إعلان بشأن وقوع انقلاب عسكري، فيما طالب الجنود المارة في الشوارع بالعودة إلى منازلهم، في ما يشبه حظر التجول.