3.2K

مدمنو "المواقع الإباحية" في تونس يواصلون استمتاعهم... و محكمة التعقيب ترفض الحجب


: عادل مدمنو "المواقع الإباحية" في تونس يواصلون استمتاعهم... و محكمة التعقيب ترفض الحجب

محكمة التعقيب بتونس نقضت حكم الاستئناف، والذي يقضي بغلق المواقع الإباحية أو ما يعرف بمواقع البورنو.
وإن محكمة التعقيب قررت نقض الحكم مع إحالة الملف مجددا لمحكمة الاستئناف لإعادة النظر في القضية المرفوعة ضد الوكالة التونسية للإنترنت.
وتمّ فتح المواقع الإباحية في تونس بعد التعليمات التي أعطاها الرئيس المخلوع يوم 13 جانفي 2011 بفتح جميع المواقع، في خطوة أراد من خلالها امتصاص الغضب الشعبي آنذاك من خلال رفع التضييق على شبكة الإنترنت.
وبعد هذه الشكاية عقد المدير العام للوكالة التونسية للإنترنت ندوة صحفية أعلن فيها أن الوكالة تسعى لكسر صورة الرقيب العالقة بالوكالة، مشيرا إلى أن قانونها الأساسي لا يلزمها بحجب المواقع.
وفي انتظار إعادة النظر في هذه القضية يبقى أنصار رفع الحجب على الإنترنت وكذلك المدمنين على المواقع الإباحية الفائز الأبرز من قرار محكمة التعقيب.
بالمقابل، يبقى المعارضون لفتح المواقع الإباحية تحت طائلة الخوف على أطفالهم من الآثار السلبية لمثل هذه المواقع.