2.1K

البوليساريو تحمل المغرب مسؤولية التدهور الأمني في الصحراء


: محمد البوليساريو تحمل المغرب مسؤولية التدهور الأمني في الصحراء

أعلن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غرثيا مرغايو٬ أن إسبانيا٬ بدأت عملية إجلاء متعاونيها من مخيمات تندوف بسبب ما اعتبرته وجود مؤشرات تدل على تزايد انعدام الأمن، وإمكان شن أعمال إرهابية ضد المواطنين الأجانب من طرف جماعة التوحيد والجهاد المنشقة عن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي والمقربة من قادة البوليساريو.
وأوضح الوزير خلال لقاء صحفي أن القاعدة العسكرية لـتوريخو دو أردوز شهدت وصول 12 متعاونا إسبانيا وفرنسيين اثنين يعملان في المجال الإنساني٬ إضافة إلى إيطالي٬ مضيفا أن متعاونين آخرين إسباني وبيروفي عادا بوسائلهما الخاصة إلى إسبانيا.
ويعني إجلاء المتعاونين الأوروبيين، بحسب وزير الخارجية الإسباني، تحميل مسؤولية الاختطافات التي شهدتها تندوف وشمال مالي لجبهة البوليساريو التي باتت عاملا يشجع على عدم الاستقرار، ويجعل من المنطقة أرضية خصبة للإرهاب ونقطة انطلاق العديد من الأنشطة الإرهابية.
كما جاءت تصريحات الخارجية الإسبانية ردا مباشرا على تحميل المدعو محمد سالم ولد السالك وزير ما يسمى بالشؤون الخارجية لجمهورية البوليساريو المزعوعة المخابرات المغربية مسؤولية اختطاف المتعاونين الدوليين بهدف زعزعة استقرار المنطقة والحد من المساعدات الإنسانية والضغط على البوليساريو للحصول على تنازلات سياسية .