1.7K

وفاة الكاتب والفيلسوف الفرنسي المسلم روجيه جارودي


: سناء وفاة الكاتب والفيلسوف الفرنسي المسلم روجيه جارودي

توفي المفكر والفيلسوف الفرنسي المسلم روجيه جارودي عن عمر ناهز 98 عاما في بلدية "شينفيير" في منطقة سورمان جنوب شرقي باريس. وأعلنت مصادر فرنسية اليوم الجمعة، خبر وفاة المفكر والفيلسوف الفرنسى المسلم روجيه جارودى الأربعاء الماضى عن عمر يناهز الـ 98 عاما فى بلدية شينفيير فى سور مارن جنوب شرق باريس. ولد جارودى فى 17 يوليو 1913 بمرسيليا بجنوبى فرنسا، وحصل على الدكتوراه من جامعة السوربون عن النظرية المادية فى المعرفة عام 1953، ثم الدكتوراه فى الحرية من موسكو عام 1954. وأشهر المفكر الفرنسى إسلامه فى 2 يوليو عام 1982 بالمركز الإسلامى فى جنيف، ليبدأ نضاله الفكرى والسياسى ضد الحركة الصهيونية العالمية ودولة الاحتلال الإسرائيلى فى فلسطين. وكانت أول محطات التصادم بينه وبين الصهيونية بعد مذبحة صابرا وشاتيلا فى لبنان عام 1982، حيث نشر مقالة فى صحيفة "لوموند" الفرنسية تحت عنوان "معنى العدوان الإسرائيلى بعد مجازر لبنان". وفى عام 1996، واصل جارودى نضاله الفكرى ضد الاحتلال الصهيونى، بإصدار كتاب "الأساطير المؤسسة للسياسة الإسرائيلية"، الذى شكك خلاله فى أسطورة "الهولوكوست"، مكذبا بالحجة والدليل المغالطات اليهودية حول عدد الضحايا اليهود فى محرقة النازى، ليلاحقه الجانب الإسرائيلى قضائيا ويصدر ضده عام 1998 حكم بالسجن سنة مع إيقاف التنفيذ من إحدى المحاكم الفرنسية.