2.7K

إيهود باراك : سقوط الأسد قد يؤثر على حركة الجهاد الإسلامى


: عادل إيهود باراك : سقوط الأسد قد يؤثر على حركة الجهاد الإسلامى

كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية النقاب عن استعدادات يقوم بها الجيش الإسرائيلي للتعامل مع احتمال سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد, وسط مخاوف من هجمات مسلحة ضد أهداف إسرائيلية في الجولان من جانب "تنظيمات إسلامية"في ظل غياب حكم مركزي في سوريا.
و قال وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك، إن سقوط الرئيس السورى بشار الأسد سيشكل ضربة لإيران وحزب الله وقد يؤثر أيضا على حركة الجهاد الإسلامى.
ودعا باراك، فى تصريحات أوردتها الإذاعة الإسرائيلية، يوم أمس الخميس، المجتمع الدولى وحلف شمال الأطلسى (ناتو) والولايات المتحدة وروسيا وتركيا إلى لعب دور فعال من أجل تسريع وتيرة التطورات فى سوريا لكى يضطر الأسد إلى الرحيل، وأضاف أفضل تطبيق النموذج اليمنى فى سوريا بحيث يرحل الأسد ومجموعة مساعديه دون تفكيك الحزب الحاكم وأجهزة الاستخبارات أو القوات المسلحة وعلى صعيد آخر، قال باراك، خلال زيارته الحالية للولايات المتحدة إن إسرائيل والولايات المتحدة تتفقان فى الرأى بشكل مبدئى على طريقة التعامل مع الملف النووى الإيرانى، مشددا على أن حصول إيران على أسلحة نووية هو أمر غير مقبول، وأنه لا يجب استبعاد أى خيار يتم طرحه فى المباحثات التى تتعلق بهذه القضية.