2.7K

قلق الأمم المتحدة من تهريب للأسلحة بين سورية ولبنان


: يونس قلق الأمم المتحدة من تهريب للأسلحة بين سورية ولبنان

تلقت الأمم المتحدة في نيويورك معلومات مفادها حدوث عمليات تهريب للأسلحة بين لبنان وسورية ، بهدف إصالها للمسلحين في سورية وتسليح أطراف في لبنان تحسبا لاحتمالات اندلاع حرب أهلية في سورية.
وانتقد الموفد الأممي الخاص إلى الشرق الأوسط تيري رود لارسن بعد اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في لبنان أداء قوات اليونيفيل التي تمثل "مراقبة ومنع تهريب السلاح إلى لبنان" مهمتها الأصلية، موضحا، أن هناك "خطرا متصاعدا في الشرق الأوسط"، معتبراً "أن ما نراه في المنطقة هو رقصة الموت التي توشك على الحرب"، ومشددا على ضرورة أن يكون مجلس الأمن مستعدا للتحرك في أي وقت.
وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص الذي يتابع تنفيذ قرار لمجلس الأمن الدولي ويطالب بنزع سلاح الميليشيات اللبنانية "استنادا إلي ما لدينا من معلومات فان هناك أسبابا تدعو للاعتقاد بأنه يوجد تدفق للأسلحة في الاتجاهين كليهما.. من لبنان إلى سورية ومن سورية إلى لبنان".